أعلنت إسرائيل إغلاق معبرين حدوديين مع قطاع غزة يوم الخميس ردا على إطلاق الصواريخ اليومي من القطاع على مدى الأسبوع الأخير بعد أن اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل مما فجر غضب الفلسطينيين.

وقال الجيش الإسرائيلي إن طائراته قصفت 3 منشآت لحركة “حماس”، التي تسيطر على قطاع غزة بعد أحدث الهجمات الصاروخية.

وأضاف الجيش أنه استهدف معسكرات تدريب ومجمعات لتخزين الأسلحة. وعادة ما تخلي حماس هذه المنشآت عندما تتصاعد حدة التوتر.

عترض نظام القبة الحديدية الإسرائيلي صاروخين أطلقهما مقاتلون فلسطينيون، بينما انفجر الثالث في منطقة مفتوحة. ولم ترد تقارير عن وقوع خسائر بشرية على جانبي الحدود.

وقال الجيش في بيان إنه “نظرا للحوادث الأمنية وبما يتفق مع التقييم الأمني” فسيجري إغلاق معبر كرم أبو سالم، وهو الممرالرئيسي لدخول البضائع إلى قطاع غزة، ومعبر”إيريز” بيت حانون، فيما لم يحدد الجيش إلى متى سيظل المعبران مغلقين.

وأطلق نحو 15 صاروخا على جنوب إسرائيل منذ إعلان ترامب قراره بشأن الاعتراف القدس عاصمة لإسرائيل في 6 ديسمبر، ولم تؤد إلى تسجيل إصابات أو أضرار.

وردت إسرائيل بغارات جوية قتل فيها اثنان وأصيب آخرون بينهم أطفال، فيما قتل جنوها متظاهرين فلسطينيين وأصابوا المئات في مواجهات على طوال الحدود بين غزة وإسرائيل.

وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإعلان ترامب باعتباره إقرارا للواقع السياسي وبالصلات اليهودية التوراتية بالقدس وهي المدينة التي يقدسها أيضا المسلمون والمسيحيون.