Facebook
Google+
Twitter
YouTube
INSTAGRAM
الآخبار
رئيس الطائفة الإنجيلية في ألمانيا للمشاركة باحتفالات الإصلاح الديني في أوروبا         وزير التموين: لا زيادة في أسعار السلع خلال شهر رمضان         اعتماد نتيجة الشهاده الابتدائية بالجيزة         تكثيف حملات ازالة التعديات على خطوط المياه بمطروح         محافظ أسوان يسلم النوبيين المهجرين 264 مسكنا جديدا         التموين: اضافة 15 جنيه لكل طن قمح من الموردين         افتتاح 14 معرض ” أهلا رمضان” بمراكز وأحياء الجيزة         أوقاف الإسكندرية تنهي خطة شعبان بأمسيات حول الإيمانيات         مدبولى ينفى زيادة اسعار المياه امام النواب         محافظ الجيزة يقود حملة لإسترداد 251 فدان من أراضى الدولة         كرتونة مواد غذائية و25كجم دقيق وإعانات مالية لأسر بقرى مطروح         محافظ المنيا يقرر تشكيل وحدة بكل مركز لمتابعة إزالة التعديات         ازالة تعديات على املاك الدولة بمطروح         رئيس الوزراء يشارك بالمنتدى الاقتصادي العالمي لمنطقة الشرق الأوسط         وزير الرى: 281 مليون جنيه مشروعات الوزارة فى محافظة البحيرة        
12 سبتمبر, 2015 - 5:19 م

لله والوطن

Untitled-2 copy

بقلم/ مصطفى محمد احمد.

كلنا مصريين وعموما صحيح ان الجمهورية مقسمة اداريا الى محافظات وهذا ليس قيدا المهم من لدية الفكر والوعى وألقدرة على فهم دور عضو مجلس الشعب الحقيقى وليس السعى لنيل ألمبالغ كالراتب المبلغ فية وبدل الجلسات وألأهم الساعيين لنيل ألحصانة أنا أعتقد اذا كان هناك اصرار من الجميع بالغاء كل المبالغ المالية المبالغ فيها والتى أقرها ناهبوا مصر فى العهد السابق وألتى جعلت من أغضاء مجلس ألشعب من بسطاء الى مليونيرات ؟!!!! وأعتقد هناك أمثلة عديدة كانت لاتمتلك ثمن علبة سجائر أصبحت لديها فيلات وسيارات وحسابات ومزارع كل هذا أوجد ألدافع ألى التناحر من أجل ألعضوية لنيل الكثير وألكثير لهذا أطالب أن يكون ألمقابل ألمادى للعضو لايتعدى 1000 جنية فى الشهر والغاء الحصانة خارج جدران ألمجلس وهنا سيقل ألتهافت على ألمجالس من ألمسترزقين سؤال تخيلوا شخص يصرف على دعاية انتخابية 100000 جنية مثلا هل هو فعلا يصرفهم من أجل ألناس ؟ بالطبع لا !!! لهذا لابد من الحكومة والمجلس ألعسكرى أصدار قرار يبين فية أن جميع مكافئات وبدلات عضو مجلس ألشعب أو ألشورى ستتعادل مع ألحد ألأدنى للأجور و لا بدلات ويعلم أن ألعضوية هى عمل وطنى تطوعى وأيضا الغاء موضوع ألأقامة بالفنادق نهائيا وتحديد الحصانة بأسوار مجلسى الشعب والشورى لأن تجار المخدرات وألأثار كل همهم الحصول عليها وأنا أعتقد أن ألمجالس عندها ستكون مجالس يسعى اليها المخلصين لمصر وليس ألساعين من أجل جنى ألمكاسب و ألمنافع ألمادية وعندها سيكون هناك دور فعالوحقيقى للمجالس وليست كما كانت سبوبة للأسترزاق وألحصول على تخليص أوراق ألنهابين وألتى كانت معظم أعمال بعض ألنواب تخليص مصالح شخصية وجنى ألمقابل ألمادى وهنا كانت أهداف ألكثير من ألنواب وكم من ألقصص ألمخجلة سمعناها للعديد و ألعديد من ألنواب وخاصة ألتصنيفات نواب مخدرات ونواب ألقمار ونواب ملاطفة ألراقصات ونواب ألقروض ونواب ….ألخ الفضائح .
ألمجلس ألقادم من ألمفترض أن يكون أهم مجلس منذ نشأت ألأحزاب فهو ألمجلس ألذى سيناقش ألدستور ألجديد ألذى سيحدد مسار ألحكم فى مصر لهذا لابد من أنتقاء وحسن أختيار أعضائة فهل ينجح ألشعب ألمصرى فى ألأختيار ؟ على حسب ماهو متوقع للأسف كما أسلفت لن يكون هناك مجالس تهتم بالصالح ألعام قدر أهتمامها على مصالحها ألشخصيةوجمعة 19 نوفمبر وضحت ألصورة ألتى جعلتنى فى قلق شديد على مستقبل مصر
من أجل ذلك أرجو من رجال ألفكر و ألمخلصين وخاصة فى كافة وسائل ألأعلام ألتبصير وألتوعية على أن تكون ألصراحة ألتامة دون خوف أو تردد ويجب أن يضع ألجميع مصر أولا وألتأكيد على حفظ حقوق ألموطنة فمصر للجميع وليست حكرا لأحد
عاشت مصر وعاش ألمحترمين من ألمصريين