Facebook
Google+
Twitter
YouTube
INSTAGRAM
الآخبار
الحكومة تبحث رد فعل الشارع بعد قرار تحريك أسعار الوقود         محافظ الإسكندرية يوضح أفضل حل لإزالة العقار المائل بالأزاريطة         40 حالة غش في الأسبوع الأول لامتحانات جامعة المنيا         الانتهاء من تجهيز 67 استراحة لمراقبي امتحانات الثانوية العامة بالإسكندرية         إحالة 6 أطباء بقويسنا للتحقيق بسبب تغيبهم عن العمل         «التعليم»: امتحان بديل لـ«الثانوية العامة» خلال 3 ساعات حال تسريبه (إنفوجرافيك)         «سعفان»: صرف 65 ألف جنيه مستحقات عامل مصري بقطر         وصول وسفر 5104 راكب ومعتمر بموانئ البحر الأحمر         «النواب» يوافق على مشروع قانون السجل التجاري         الحكومة تصرف تعويضات للمتضررين من حريق سوق إمبابة         رئيس الطائفة الإنجيلية في ألمانيا للمشاركة باحتفالات الإصلاح الديني في أوروبا         وزير التموين: لا زيادة في أسعار السلع خلال شهر رمضان         اعتماد نتيجة الشهاده الابتدائية بالجيزة         تكثيف حملات ازالة التعديات على خطوط المياه بمطروح         محافظ أسوان يسلم النوبيين المهجرين 264 مسكنا جديدا        
21 مايو, 2017 - 4:49 م

اكتشاف 56 أنية فخارية تحتوي على مواد تحنيط بالأقصر

 

ايه يسري.

نجحت بعثة جامعة “الكالا” الإسبانية بالتعاون مع وزارة الآثار في إعادة اكتشاف 56 أنية فخارية تحتوى مواد التحنيط الخاصة بالوزير “إبي” وزير الدولة من عهد الملك أمنمحات الأول (عصر الدولة الوسطى) والتي تحمل رقم شش315 بالدير البحري بالأقصر.

صرح بذلك الدكتور محمود عفيفي رئيس قطاع الآثار المصرية بالوزارة, موضحا أن هذا الكشف جاء أثناء أعمال التنظيف الأثري التي قامت به البعثة للفناء الخارجي للمقبرة حيث عثرت على بئر على عمق متر يؤدي إلى حجرة منحوتة في الصخر بداخلها عدد من الأواني الفخارية.

وأضاف أن هذه الأواني كان قد تم الكشف عنها من قبل فيما بين عامي 1921-1922 بواسطة العالم الإنجليزي “هيبريت وينلوك” ووضعها في حجرة بالجانب الشمالي الشرقي للفناء الخارجي دون تنظيف, وظلت الأواني في مكانها إلى أن قامت البعثة الأسبانية المصرية خلال هذا العام بالكشف عنها من جديد.

وأكد أن هذا الكشف هام لانه يساهم بشكل كبير في إلقاء الضوء على المواد المستخدمة في عملية التحنيط خلال تلك المرحلة المبكرة من عصر الدولة الوسطى.

ومن جانبه, قال أنطونيو مورالس ءى حفم مدير البعثة من الجانب الأسباني إن الأواني المكتشفة تتضمن عددا من اللفائف الكتانية وضمادات وأغطية رفيعة ربما كانت تستخدم لتغطية الأصابع أثناء عملية التحنيط بالإضافة إلى أجزاء من جثة الوزير إبي.

وأضاف أنه من ضمن محتويات الأواني حوالي 300 كيس به ملح النطرون والذي كان يستخدم في عملية التحنيط بشكل كبير وزيوت ومواد أخرى بالاضافة الي اواني من الطين والطمي النيلي عليها بعض الكتابات بالهيراطيقية.

وأوضح عز الدين النوبي مدير المنطقة الوسطى لاثار القرنة أن هذا الكشف جاء ضمن مشروع مقابر الدولة الوسطى بطيبة في موسمه الثالث, والذي يعمل بإعادة تنظيف مقبرة حننو رقم شش313 والوزير “إبي” رقم شش 315.