Facebook
Google+
Twitter
YouTube
INSTAGRAM
الآخبار
رئيس الطائفة الإنجيلية في ألمانيا للمشاركة باحتفالات الإصلاح الديني في أوروبا         وزير التموين: لا زيادة في أسعار السلع خلال شهر رمضان         اعتماد نتيجة الشهاده الابتدائية بالجيزة         تكثيف حملات ازالة التعديات على خطوط المياه بمطروح         محافظ أسوان يسلم النوبيين المهجرين 264 مسكنا جديدا         التموين: اضافة 15 جنيه لكل طن قمح من الموردين         افتتاح 14 معرض ” أهلا رمضان” بمراكز وأحياء الجيزة         أوقاف الإسكندرية تنهي خطة شعبان بأمسيات حول الإيمانيات         مدبولى ينفى زيادة اسعار المياه امام النواب         محافظ الجيزة يقود حملة لإسترداد 251 فدان من أراضى الدولة         كرتونة مواد غذائية و25كجم دقيق وإعانات مالية لأسر بقرى مطروح         محافظ المنيا يقرر تشكيل وحدة بكل مركز لمتابعة إزالة التعديات         ازالة تعديات على املاك الدولة بمطروح         رئيس الوزراء يشارك بالمنتدى الاقتصادي العالمي لمنطقة الشرق الأوسط         وزير الرى: 281 مليون جنيه مشروعات الوزارة فى محافظة البحيرة        
22 فبراير, 2017 - 3:32 م

وزير الآثار يفتتح معرض قصة اكتشاف معبد رمسيس الثاني في أبي سمبل

 

 

امال عبدالله

افتتح الدكتور خالد العناني وزير الآثار اليوم الأربعاء معرض صور نظمته الوزارة ليستعرض قصة اكتشاف معبد رمسيس الثاني في أبي سمبل بأسوان، وذلك منذ أن قام المكتشف السويسري “لودفينج بورخارت” باكتشافه عام 1817، واستكمل الايطالي بلزوني أعمال الحفائر به وحتى عملية إنقاذه ونقله إلى مكانه الحالي عام 1964 لبناء السد العالي وحتى الآن.

وقال هشام الليثي مدير عام مركز تسجيل الآثار بالوزارة أن المعرض يضم 50 صورة ابيض واسود تصور التمثال في مراحل متعددة منذ أن كان مغطى بالرمال و حتى عملية انقاذه، وكذلك مراحل توثيقه وتسجيله.

جاء ذلك علي هامش الاحتفالية التي شهدتها مدينة ابو سمبل فجر اليوم بظاهرة تعامد الشمس علي وجه الملك رمسيس الثاني بمعبده علي بحيرة ناصر، وشهدها العناني وحلمي النمنم وزير الثقافة ويحيي راشد وزير السياحة واللواء مجدي حجازي محافظ أسوان والسفير السويسري بالقاهرة، وذلك وسط تغطية إعلامية محلية وعالمية واسعة النطاق.

وأكد د. العناني على أهمية هذا الحدث والذي يتفرد به معبد أبو سمبل عن غيره من المعابد المصرية، مشيرًا إلى أن هذه الظاهرة ينتظرها السائحين من مختلف بلدان العالم وهو ما تجلى اليوم حيث حضر الاحتفالية اليوم أكثر من 4000 زائر ما بين أجانب وعرب ومصريين.

واستطرد الليثي قائلا إلى أنه من المقرر أن تقيم وزارة الآثار احتفالية كبرى في أكتوبر القادم للاحتفال بتعامد الشمس على المعبد بما يتزامن بالاحتفال بمرور 200 عام على اكتشافه.

فيما أضاف حسام عبود مدير عام أبو سمبل أن احتفالية تعامد الشمس تضمنت أيضًا عدد من الفقرات الفنية لفرق الفنون الشعبية من مصر واندونيسيا والهند، كما أشاد الزائرين بعملية تنظيم دخول المعبد لمشاهدة ظاهرة التعامد هذا العام.