Facebook
Google+
Twitter
YouTube
INSTAGRAM
الآخبار
رئيس الطائفة الإنجيلية في ألمانيا للمشاركة باحتفالات الإصلاح الديني في أوروبا         وزير التموين: لا زيادة في أسعار السلع خلال شهر رمضان         اعتماد نتيجة الشهاده الابتدائية بالجيزة         تكثيف حملات ازالة التعديات على خطوط المياه بمطروح         محافظ أسوان يسلم النوبيين المهجرين 264 مسكنا جديدا         التموين: اضافة 15 جنيه لكل طن قمح من الموردين         افتتاح 14 معرض ” أهلا رمضان” بمراكز وأحياء الجيزة         أوقاف الإسكندرية تنهي خطة شعبان بأمسيات حول الإيمانيات         مدبولى ينفى زيادة اسعار المياه امام النواب         محافظ الجيزة يقود حملة لإسترداد 251 فدان من أراضى الدولة         كرتونة مواد غذائية و25كجم دقيق وإعانات مالية لأسر بقرى مطروح         محافظ المنيا يقرر تشكيل وحدة بكل مركز لمتابعة إزالة التعديات         ازالة تعديات على املاك الدولة بمطروح         رئيس الوزراء يشارك بالمنتدى الاقتصادي العالمي لمنطقة الشرق الأوسط         وزير الرى: 281 مليون جنيه مشروعات الوزارة فى محافظة البحيرة        
22 فبراير, 2017 - 3:17 م

دراسة ألمانية: حاسة الشم لا تقتصر على الأنف.. القلب قادر على تمييز الروائح


هدير سلطان

قال موقع 24 الإماراتى، إن مجموعة من الأطباء الألمان اكتشفوا، منذ فترة، أن حاسة الشم لا تقتصر على الأنف فقط، بل إن القلب قادر أيضاً على شم الروائح.

وأجرى باحثون ألمان من ميونيخ وبون وتوبنجن وكولونيا دراسة حول القلب وقدرته على شم الروائح، لمعرفة الوظائف التى تؤديها تلك القدرة على الشم، والاستفادة منها فى علاج الكثير من الأمراض.

وحسب الدراسة، التى نشرت نتائجها فى مجلة “البحوث الأساسية فى القلب”، فإن القلب يستطيع شم رائحة “الأحماض الدهنية” الموجودة لدى المصابين بأمراض مثل السكر فى الدم، وبسبب هذه الوظيفة يقلل القلب من الضربات عندما تكون رائحة الأحماض الدهنية مركزة.

واستناداً إلى النتائج التى تم التوصل إليها، سيطور الأطباء أدوية فعالة خاصة للمصابين بمرض السكر، فدقات القلب لدى المصابين بمرض السكر تتراجع بعدما يشم القلب الدهون التى تشكل خطراً على الجسم، لكن تقليل القلب دقاته يمكن أن يتسبب فى مخاطر لصحة المريض.

ووفقاً للأرقام الرسمية، يعانى حوالى ثمانية ملايين شخص فى ألمانيا من السكر، ومن شأن اكتشاف الأطباء لسبب استعمال القلب لوظيفة شم الروائح أن يساعدهم فى التقليل من المخاطر الناجمة عن السكر، حسبما تقول مجلة “البحوث الأساسية فى القلب”.