Facebook
Google+
Twitter
YouTube
INSTAGRAM
الآخبار
الحكومة تبحث رد فعل الشارع بعد قرار تحريك أسعار الوقود         محافظ الإسكندرية يوضح أفضل حل لإزالة العقار المائل بالأزاريطة         40 حالة غش في الأسبوع الأول لامتحانات جامعة المنيا         الانتهاء من تجهيز 67 استراحة لمراقبي امتحانات الثانوية العامة بالإسكندرية         إحالة 6 أطباء بقويسنا للتحقيق بسبب تغيبهم عن العمل         «التعليم»: امتحان بديل لـ«الثانوية العامة» خلال 3 ساعات حال تسريبه (إنفوجرافيك)         «سعفان»: صرف 65 ألف جنيه مستحقات عامل مصري بقطر         وصول وسفر 5104 راكب ومعتمر بموانئ البحر الأحمر         «النواب» يوافق على مشروع قانون السجل التجاري         الحكومة تصرف تعويضات للمتضررين من حريق سوق إمبابة         رئيس الطائفة الإنجيلية في ألمانيا للمشاركة باحتفالات الإصلاح الديني في أوروبا         وزير التموين: لا زيادة في أسعار السلع خلال شهر رمضان         اعتماد نتيجة الشهاده الابتدائية بالجيزة         تكثيف حملات ازالة التعديات على خطوط المياه بمطروح         محافظ أسوان يسلم النوبيين المهجرين 264 مسكنا جديدا        
15 يوليو, 2014 - 11:48 م

العدوان الإسرائيلى الأخير على قطاع غزة :-

العدوان الإسرائيلى الأخير على قطاع غزة :-

إستيقظ قطاع غزة فى يوم الإثنين الموافق السادس من الشهر الحالى، على صواريخ الغارات الإسرائيلية التى قد أودت بحياة ما يقرب من 163 قتيلا، و1085 جريحا، كما هدمت ما لا يقل عن 220 منزلا. بالإضافة إلى تدمير الأهداف الإستراتيجية لحركتى حماس والجهاد الإسلامى كالمركز الإجتماعى لتقديم العون للمعاقيين فى غزة وذلك على حسب قول مصدر بتل ابيب،  وقاذفات صواريخ ومخابئ أسلحة، وأيضا مستشفيات كمستشفى غزة الأوروبى.

أوضح ياس لاركية المتحدث بإسم مكتب الأمم المتحدة فى مؤتمره الصحفىبجنيف أن التقرير الميدانى للمكتب أفاد أن هناك ما يقرب من 58 مدنيا فلسطينيا قتلا من بينهم نساء وأطفال وذلك خلال أول خمسة أيام من بدء العملية العسكرية الإسرائيلية كما أن هناك حوالى 675 طفلا يحتاجون إإلى دعم نفسى عاجل.

وقال أفخاى أدرعى مسئول وزارة الدفاع الأإسرائيلية أن القوات الإسرائيلية حذرت عن طريق الهواتف والطلقات التحذيرية من تنفيذ المئات من عمليات القصف وهدم المنازل. كما وزع الجيش الإسرائيلى البيانات على سكان شمال قطاع غزة للمطالبة بمغادرة المنازل .

وقال أن حماس تسغل مواطنيها والمناطق المأهولة بالسكان لمصالحها الأإرهابية، كما تواصل جهودها الإجرامية لمنع سكان شمال القطاع من الإستجابة لطلباتنا بمغادرة الماكن المستهدفه والتى على حد قوله يطلق منها مخربوها صواريخهم العبثية والتوجه إلى مناطق أمنه وبهذا تتحمل حماس المسئولية عن وقوع إى ضحايا مدنية.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينينة بعدم قدرتها على الإحتفاظ بمخزون كاف من الأدوية بسبب الديون المستحقة والتى تزيد على 200 مليون دولار أمريكى. وأضاف بأن مستشفيات القدس الشرقية تعانى نظرا لعدم سداد 50 مليون دولار أمريكى مقابل خدمات الإحالة.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الفلسطينية أن 27% من أصناف الأدوية الأساسية قد نفدت فى الضفة الغربية ووصلت إلى نسبة 28% فى قطاع غزة، كما نفدت نصف الأصناف الأإستهلاكية الطبية.

وصرحت منظمة اليونيسيف أثر هذا العنف المدمر على الأطفال فى الجهتين، وحثت على ضرورة ضبط النفس من أجلهم.

كما حثت رافينا شامداسانى المتحدثة بإسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أطراف الصراع بالإلتزام بقواعد القانون الدولى والقانون الدولى الإنسانى وقانون حقوق الإنسان . وحذرت من وضع العتاد العسكرى فى المناطق السكنية وإطلاق الهجمات من مثل تلك المناطق.

وكانت قد شنت البحرية الإسرائيلية أول عملية برية فى شمال قطاع غزة ليل السبت الموافق الثانى عشر من الشهر الحالى، مما إستهدف موقعا لإطلاق الصواريخ فى شمال قطاع غزة.

كما بحث وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا يوم الأحد الموافق الثالث عشر من الشهر الجارى وقف إطلاق النار على هامش الإجتماع المخصص للبرنامج النووى الإيرانى فى فيينا.

ودعت الدول ال15 الأعضاء  فى مجلس الأمن إلى نزع فتيل التوتر فى قطاع غزة وعودة الهدوء.

كما عقد وزراء خارجية الدول الأعضاء فى جامعة الدول العربية يوم الإثنين الموافق الرابع عشر من الشهر الحالى إجتماع طارئ لمناقشة الوضع فى القطاع. وجاء هذا الإجتماع إستجابة لدولة الكويت، والتى دعت إلى عقد إجتماع عاجل لمجلس الجامعة على المستو الوزارى لمتابعة تدهور الأوضاع فى قطاع غزة.

كما دعت إيضا عدد من الدول العربية والإسلامية مجلس الأمن إلى عقد إجتماع طارئ لقيام الأمم المتحدة بمسئوليتها إتجاه هذا العدوان على غزة ووقفه.

وأصدرت منظمة التعاون الأإسلامى بيانها أثناء إجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء بجدة، والتى أشادت فيه بصمود الشعب الفلسطينى فى مواجهة العدوان الإسرائيلى، مؤكدة على أن الأرض الفلسطينية والتى تشمل قطاع غزة ولاضفة الغربية والقدس الشرقية تشكل وحدة جغرافية واحدة.

كما حمل البيان السلطة القائمة بالإحتلال المسئولية الكاملة عن تبعات هذه الأ‘مال الوحشية والجرائم البشعة التى يمارسها المستوطنون بحق الشعب الفلسطينى.

ودعا البيان إلى العمل من أجل ضمان سرعة إنعقاد جلسة  طارئة مفتوحة لمجلس الأمن الدولى، كما دعت إلى رفع الحصار الإسرائيلى على قطاع غزة، بالإضافة إلى القيام بمقاطعة الشركات الت تعمل فى المستوطنات الإستعمارية المقامة على الأرض الفلسطينية المحتلة وهى تشكل إنتهاكا لحقوق الشعب الفلسطينى .

هذا وعلى الرغم من الجهود الدولية المختلفة والمبذولة لفض هذا الصراع الغاشم ، إلا أن ما زالت الأحداث مستمرة.