Facebook
Google+
Twitter
YouTube
INSTAGRAM
الآخبار
الحكومة تبحث رد فعل الشارع بعد قرار تحريك أسعار الوقود         محافظ الإسكندرية يوضح أفضل حل لإزالة العقار المائل بالأزاريطة         40 حالة غش في الأسبوع الأول لامتحانات جامعة المنيا         الانتهاء من تجهيز 67 استراحة لمراقبي امتحانات الثانوية العامة بالإسكندرية         إحالة 6 أطباء بقويسنا للتحقيق بسبب تغيبهم عن العمل         «التعليم»: امتحان بديل لـ«الثانوية العامة» خلال 3 ساعات حال تسريبه (إنفوجرافيك)         «سعفان»: صرف 65 ألف جنيه مستحقات عامل مصري بقطر         وصول وسفر 5104 راكب ومعتمر بموانئ البحر الأحمر         «النواب» يوافق على مشروع قانون السجل التجاري         الحكومة تصرف تعويضات للمتضررين من حريق سوق إمبابة         رئيس الطائفة الإنجيلية في ألمانيا للمشاركة باحتفالات الإصلاح الديني في أوروبا         وزير التموين: لا زيادة في أسعار السلع خلال شهر رمضان         اعتماد نتيجة الشهاده الابتدائية بالجيزة         تكثيف حملات ازالة التعديات على خطوط المياه بمطروح         محافظ أسوان يسلم النوبيين المهجرين 264 مسكنا جديدا        
9 مارس, 2016 - 12:52 م

مؤتمر أمريكى يعلن نجاح تجارب دواء جديد لعلاج الصلع

122015181444995ديكورات2

كتبت/هدير سلطان:

كشف المؤتمر السنوى للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية عن نجاح تجارب أحدث علاج للصلع الوراثى الذى يصيب الرجال، وهو عن محلول يستخدم موضعيا على الرأس بمعدل مرة واحدة فقط فى اليوم ليساهم فى علاج الصلع خلال 4 شهور ونصف تقريبا.

ويحتوى العلاج الجديد على عقار يحمل الاسم الكودى “SM04554″، وهو من ابتكار وتصنيع إحدى شركات الأدوية الأمريكية، وتعتمد فكرته على تنشيط وتحفيز دورة نمو الشعر وتعزيز فرص نمو الشعر من جديد عن طريق زيادة الإشارات التى تصل إلى الخلايا.

وأكدت الشركة المصنعة أنه تم الانتهاء من التجارب الإكلينيكية الخاصة بالدواء الجديد، والتى خضع لها 302 رجلا، تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاما، خضعوا لاستخدام المحلول الموضعى بتركيز 0.15% و0.25%، وكانت النتائج إيجابية للغاية وحدث زيادة فى أعداد الشعر وكثافته عقب مرور 135 يوما.

وأضاف التقرير الذى نشر مؤخرا على الموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية أنه من المقرر إجراء بعض التجارب على السيدات اللاتى يعانين من سقوط الشعر.

جدير بالذكر أنه لم يتم طرح سوى دوائين فقط بشكل رسمى منذ بداية القرن الحادى والعشرين لعلاج الصلع الوراثى.