Facebook
Google+
Twitter
YouTube
INSTAGRAM
الآخبار
الحكومة تبحث رد فعل الشارع بعد قرار تحريك أسعار الوقود         محافظ الإسكندرية يوضح أفضل حل لإزالة العقار المائل بالأزاريطة         40 حالة غش في الأسبوع الأول لامتحانات جامعة المنيا         الانتهاء من تجهيز 67 استراحة لمراقبي امتحانات الثانوية العامة بالإسكندرية         إحالة 6 أطباء بقويسنا للتحقيق بسبب تغيبهم عن العمل         «التعليم»: امتحان بديل لـ«الثانوية العامة» خلال 3 ساعات حال تسريبه (إنفوجرافيك)         «سعفان»: صرف 65 ألف جنيه مستحقات عامل مصري بقطر         وصول وسفر 5104 راكب ومعتمر بموانئ البحر الأحمر         «النواب» يوافق على مشروع قانون السجل التجاري         الحكومة تصرف تعويضات للمتضررين من حريق سوق إمبابة         رئيس الطائفة الإنجيلية في ألمانيا للمشاركة باحتفالات الإصلاح الديني في أوروبا         وزير التموين: لا زيادة في أسعار السلع خلال شهر رمضان         اعتماد نتيجة الشهاده الابتدائية بالجيزة         تكثيف حملات ازالة التعديات على خطوط المياه بمطروح         محافظ أسوان يسلم النوبيين المهجرين 264 مسكنا جديدا        
9 مارس, 2016 - 12:45 م

تعلن شركة أوربيتال قريبا أول خدمة لإصلاح وصيانة الأقمار الصناعية بالفضاء

122015181444995ديكورات2

كتبت/هدير سلطان:

أعلنت شركة (أوربيتال-ايه تى كيه) أنها تأمل أن تعلن خلال فترة من ستة إلى ثمانية أسابيع عن إبرام أول عقد لتقديم الخدمات والإصلاح والصيانة “فى الفضاء” للأقمار الصناعية التجارية القديمة فى مداراتها حول الأرض.

وذكر توم ويلسون نائب مدير تطوير الاستراتيجيات والأعمال بالشركة، إن المؤسسة استثمرت عشرات الملايين من الدولارات فى هذه الأنشطة لكنه لم يذكر أرقاما محددة كما امتنع عن الإفصاح عن اسم العميل الجديد.

وقال إنه فى كل عام ربما يحتاج 70 من بين 380 قمرا صناعيا للاتصالات فى مداراتها لاحتمالات الخدمات والصيانة بعد أن تصل إلى نهاية فترة صلاحية أجهزة الدفع التى تتيح للأقمار البقاء فى مداراتها فى الفضاء.

وأضاف أن الشركة ستطلق مركبة (فيفيسات) المخصصة لهذا الغرض عام 2018، ثم تقوم بأول مهمة لأحد العملاء فى مطلع عام 2019 بعد فحص القمر الصناعى وهو فى مداره.

وتعتزم الشركة تشغيل عشر مركبات فضائية يمكنها الالتحام بالأقمار الصناعية، التى ينفد منها الوقود لتقوم بإعادة وضعها فى مدارها والسيطرة عليها لمواصلة مهامها أو تغيير مواضعها.

وذكر إنه خلال فترة من سبع إلى ثمانى سنوات ومع تقدم تكنولوجيا الروبوتات ستتمكن هذه المركبة الفضائية من إعادة تزويد الأقمار الصناعية القديمة بالوقود مع تغيير حمولتها، مشيرا إلى مثل هذه الأنشطة التى تقوم بها إدارة الطيران والفضاء (ناسا) وهيئات أخرى.

وأضاف أنه سيجرى تصميم كل مركبة بحيث تستمر من 15 إلى عشرين سنة مع إمكانية الالتحام والانفصال عن الأقمار الصناعية من عشرة إلى 15 مرة.

وأضاف “إنها بداية سوق حديثة متكاملة”.

وستسمح مثل هذه الإمكانات للحكومة فى نهاية المطاف بإرسال شحنات أكبر وأثقل إلى الفضاء.

وقال ويلسون إن الشركة منفتحة بشأن ابتكار هذه التقنية، مشيرا إلى أنه لا يتوقع انتقادات من روسيا أو الصين بشأن احتمالات استخدامها لإحداث أضرار بأقمار صناعية أخرى. وقال “صممت هذه المنظومة للأغراض التجارية”.

كانت الشركة قد شرعت فى هذا البرنامج عام 2009 لكنها اكتسبت زخما بعد اندماج شركة أوربيتال مع (ايه تى كيه) قبل 18 شهرا، وقال ويلسون إن لدى الشركة بالفعل أحد الأقمار الصناعية المخصصة لهذه الأغراض وتقوم بالالتحام بالأقمار الصناعية من خلال تعاقدات مع المحطة الفضائية الدولية وإدارة الطيران والفضاء (ناسا) لإعادة التعامل مع الشحنات.