Facebook
Google+
Twitter
YouTube
INSTAGRAM
الآخبار
الحكومة تبحث رد فعل الشارع بعد قرار تحريك أسعار الوقود         محافظ الإسكندرية يوضح أفضل حل لإزالة العقار المائل بالأزاريطة         40 حالة غش في الأسبوع الأول لامتحانات جامعة المنيا         الانتهاء من تجهيز 67 استراحة لمراقبي امتحانات الثانوية العامة بالإسكندرية         إحالة 6 أطباء بقويسنا للتحقيق بسبب تغيبهم عن العمل         «التعليم»: امتحان بديل لـ«الثانوية العامة» خلال 3 ساعات حال تسريبه (إنفوجرافيك)         «سعفان»: صرف 65 ألف جنيه مستحقات عامل مصري بقطر         وصول وسفر 5104 راكب ومعتمر بموانئ البحر الأحمر         «النواب» يوافق على مشروع قانون السجل التجاري         الحكومة تصرف تعويضات للمتضررين من حريق سوق إمبابة         رئيس الطائفة الإنجيلية في ألمانيا للمشاركة باحتفالات الإصلاح الديني في أوروبا         وزير التموين: لا زيادة في أسعار السلع خلال شهر رمضان         اعتماد نتيجة الشهاده الابتدائية بالجيزة         تكثيف حملات ازالة التعديات على خطوط المياه بمطروح         محافظ أسوان يسلم النوبيين المهجرين 264 مسكنا جديدا        
2 ديسمبر, 2015 - 2:45 م

تلا والشهداء الإقبال ضعيف والمال السياسي يحسم معركة البرلمان

رجال  الشرطة يقدمون  المساعدة  لإمراة  عجوز

ايه يســري.

اعلنت غرفة العمليات المركزية بالمنوفية برئاسة اللواء محمد الشيخ سكرتير عام المحافظة وعضوية قائد قوات التأمين بالقوات المسلحة ومصطفى بيومي سكرتير عام مساعد المحافظة وعدد من مديري مديري مديريات الخدمات عن فتح جميع اللجان ابوابها لاستقبال الناخبين بعد تأخر بعدد قليل من اللجان بدائرة المحافظة .كما اعلنت الغرفة عن ان العملية تسير بشكل منتظم

و شهدت لجان مركزى تلا والشهداء اقبالا ضعيفا فى اليوم الثاني لإنتخابات الإعادة خصوا فى القرى التى ليس بها مرشحين وتواجد بعض انصار المرشحين خارج اللجان وزادت عمليات تكثيف  نقل الناخبين عن طريق مركبات التوك توك والسيارات الأجرة مقارنة باليوم الأول التى وجدت امام اللجان لنقل الناخبين بينما شهدت قرى ميت ابو الكوم تزايدا ملحوظا منذ الصباح لوجود لوجود الشقيقين  محمد انور الساات وعفت السادات يخوضان مرحلة الاعادة بالدائرة وكذلك قرى الوحدة المحلية بكفر ربيع التى شهدت زحاما شديد دعما لمرشحهم فخرى طايل مرشح حز مستقبل وطن ولم يختلف الحال عن القرى التى منها الدكتور محمد عطية وعبد الحميد الشيخ المرشحان من مركز تلا وفى مركز الشهداء الذى يخوض معركة العادة ابراهيم خليف ابن قرية بشتامى حيث خرجت البلدة كلها لدعمه بالاضافة الى 30 قرية اخرى بالمركز عاقدين فيه الامل ان يكون ضمن الناجحين الثلاثة بعد ان اخفق 17 مرشحا اخرين من دخول جولة الاعادة

وزادت روائح المال السياسى من اجل جذب الناخبين بل ظهر سوق كبير من المنتفعين من اجل الحشد بوعود من سماسرة الانتخابات ان يكون الحشد بقدر الاستفادة المادية ورفع سعر الصوت إلى اكثر من 300جنية من كافة المرشحين رغبة فى حصد كرسي البرلمان

وقامت قوات الجيش والشرطة بتامين اللجان حيث لم تحدث اى اختراقات امنية بالدائرة وكذلك قام المهندس طارق الوراقى رئيس الوحدة المحلية بتلا والمحاسب طارق عبد المحسن رئيس الوحدة المحلية بمركز الشهداء بتوفير المولدات الكهربائية المظلات امام اللجان واستعدادا لعمليات الفرز التى تبدأ فى التاسعة مساء وسط إجراءت أمنية شديدة

 

وقام محمد عبد المعطى الخولى مدير عام التعليم بالشهداء وصفوت عمارة مدير عام ادارة تلا بتعيين نبتجيات وموظفين بجميع المدارس التى بها لجان من اجل تذليل العقبات

 

وفى لجنة مدرسة الشهداء الاعادية بنين اكد المستشارمحمود احمد شعيب رئيس اللجنة ان عملية الاقبال تعتبر هادئة وتم الفتح فى الموعد المقرر ويتم التعامل مع المراقبين والمندوبين حسب تعليمات اللجنة العليا

وفى لجنة مدرسة عشما الابتدائية

وقال المستشارممدوح السيد زنكل رئيس اللجنة انه تم الوصول الى نسبة 20% من عمليات التصويت مشيرا انه تم منع اى وسلائل دعاية داخل اوقريبا من اللجان ويتم منع اى شعارات ورقية لمرشح بعينه اثناء التصويت

وفى لجنة الشهيد طيار بكفر عشما قالت المستشارة هبه ابو العلا رئيس اللجنة ان عملية الاقبال ازدادت بعد الظهر نظرا للبيئة الزراعية موضحة ان يتم التعرف على السيدات فى حالة النقاب عن طريق عضوات اللجنة

ومن ناحية اخرى قال العميد السيد عبد العظيم متولى مأمور مركز الشهداء انه لم يتلقى اى بلاغات تتعلق بالعملية الانتخابية فى اليوم الثاني .

 

ومن جانبه صرح الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية من داخل غرفة العمليات بديوان عام المحافظة ، ان العملية الانتخابية تسير بشكل جيد ولا يوجد ما يعكر صفوها وان القوات المسلحة واجهزة الشرطة وكافة الاجهزة التنفيذية والمديريات الخدمية على اهبة الاستعداد لمواجهة أي تجاوزات او خروقات وتم تأمين كافة اللجان واعداد غرفة عمليات مصغر بكل مركز حتى يشعر المواطن بطمأنينة اثناء الادلاء بصوتة ، كما اكد ان كل الخروقات التى شهدتها محافظة المنوفية كانت بسيطة وحالات فردية لا تؤثر بأي شكل على سير العملية الانتخابية  ويتم اتخاذ الاجراءات فورا بشكل لا يخل بالعملية ولا يؤثر عليها او يعطى فرصة لافسادها .

وقد اشار محافظ المنوفية  الى ان نسبة الإقبال كانت جيدة في الجولة الاولى نظرا لكثرة عدد الناخبين ومن الطبيعي ان تقل النسبة في جولة الاعادة لانحصارها في الفردي  بعد حسم القوائم مؤكدا ان الساعات القليلة المقبلة ستشهد كثافة في الاقبال لحسم المقاعد الفردية بكل دائرة من دوائر المحافظة .

هذا وقد عقب عبد الباسط على واقعة وقف نائب رئيس مركز ومدينة تلا لشئون القرى ثلاث شهور لدعمه احد المرشحين فى الانتخابات البرلمانية  بأن  الامر مرفوض شكلا وموضوعا ولن يتهاون في أي تجاوزات من هذا النوع لان الجهاز التنفيذي مسؤوليتة تنظيم العملية الانتخابية لضمان سيرها بشكل قانونى و سليم ، ويجب المباعدة بين العمل التنفيذي والعمل السياسي،  وكان محافظ المنوفية قد اصدر تعليمات لجميع القيادات المحلية بعدم التعامل مع اى من المرشحين بشكل فردى مؤكدا ان القيادة التنفيذية بالمحافظة تقف على مسافة واحدة من جميع مرشحي مجلس النواب حتى انتهاء الانتخابات البرلمانية .